قال المهندس أحمد عيد الرئيس التنفيذي لشركة يوتراست المتخصصة فى خدمات جودة الشاملة للبرمجيات والحلول التكنولوجية ، إن الشركة تستهدف 60 % نموا فى حجم أعمالها قبل نهاية العام الحالي ، مقارنة بنهاية 2016 .

كتب – كريم صلاح 

قال المهندس أحمد عيد الرئيس التنفيذي لشركة يوتراست المتخصصة فى خدمات جودة الشاملة للبرمجيات والحلول التكنولوجية ، إن الشركة تستهدف 60 % نموا فى حجم أعمالها قبل نهاية العام الحالي ، مقارنة بنهاية 2016 . 

وأضاف عيد أن الشركة تقدم مجموعة من الخدمات والحلول التكنولوجية أهمها اﻷختبارات الوظيفية ، واختبارات التشغيل الأوتماتيكي ، والخدمات الاستشارية ، وإختبارات المستندات والوثائق وقياس جودة البرمجيات وإدارة الأزمات ، بجانب الحلول التكنولوجية لقطاع التعهيد. 

وكشف أن الشركة وقعت مؤخرا بروتوكول تعاون مع جمعية إتصال لتقديم الخدمات الإستشارية الفنية والتقنية فى مجال إختبارات البرمجيات للشركات التى تعمل فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والالكترونيات من أعضاء الجمعية . 

وأضاف أن مقر الشركة الرئيسي فى مصر بلإضافة الي ثلاث مكاتب تمثيلة فى السعودية والإمارات وبولندا ، منوها إلى أهمية التوسع فى السوقين البحرين والكويتي خلال العام المحقبل ، وذلك ضمن خطة التوسعات بالاسواق الخليجية. 
وكشف أن سبب التوسع فى السوق الأوروبية هو زيادة عدد العملاء والتعاون بالسوق البولندي ،توقيع برتوكول تعاون مع شركة فى بولندا ، وتصبح بوابة للشركة بين دول الإتحاد الأوروبى. 

وأشار إلى أن الشركة نفذت مجموعة من المشروعات خلال العام الحالي بالسوقين المحلى والخارجى ، أبربعض من الجهات الحكومية فى الإمارات. 
وبين أن عدد عملاء الشركة وصل إلى 30 عميل فى اﻷسواق الخليجية و السوق المحلى ، وتسعى لزيادة قاعدة عملائها خلال السنوات المقبلة ،خاصة وإنها تقدم حلول وبرمجيات فريدة من نوعها وذات قيمة مضافة . 

وأشار إلى ان الشركة تعمل فى مجالات الاتصالات والصحة والمالية واللوجستيات والمدفوعات الإلكترونية التجارة الإلكترونية ، وتعد هذه القطاع الأكثر إحتياجا لخدمات تكنولوجيا المعلومات بشكل عام.

أضاف إلى أن أبرز تحديات التى تواجه سوق البرمجيات المحلية هو شكاوى العملاء المحليين والإجانب من جودة البرمجيات المحلية المقدمة لهم ، ويأتى دور الشركة فى تحسين جودة البرمجيات المقدمة للعملاء ، وتوفير  دورات تدريبية لتأهيل الشركات . 

ألمح أن تعويم الجنية أدي إلى قيام شركات زيادة أسعارها بسبب زيادة تكاليف الإنتاج وأجور الموظفين ، لكن ضعف الطلب المحلى يدفعها لثبات أسعارها فى الوقت الراهن وحتي تصبح قادرة للتنافس مع البرمجيات الدولية. 

وعن عامل المنافسة قال إن شركته تقديم خدماتها بجودة عالية وإن السوق المحلي يعد من الأسواق الجاذبة لتقديم هذه المنتجات ، وأغلبية الشركات التى تتنافس معها هي شركات ألمانية داخل مصر. 


أكد أن زيادة تصدير خدماتنا والحلول التكنولوجية ذات الجودة العالية يساهم في جذب العملة الصعبة من السوق الخارجى والمساهمة فى زيادة خطة التوسعات . 

وأكد على أهمية دور جمعية إتصال على المبادرة  والمؤتمرات الخاصة بإنترنت الاشياء IOT والتحول الرقمىى بالتعاون طبيقات إنترنت الأشياء فى المنطقة، وبحث أفضل سبل الدعم وتقديم الدعم المادى ونقل الخبرات من خلال الحضانات التكنولوجية، وتيسير حصول الشركات على تمويل بفائدة بسيطة . صناعة تكنولوجيا المعلومات والتى تساهم فى زيادة كفاءة شركات تكنولوجيا المعلومات ومواكبة التطور التكنولوجي المستمر. 

وأشار إلى أن إتصال تسعى لتحويل مصر إلى نافذة لطبيقات إنترنت الأشياء فى المنطقة، وبحث أفضل سبل الدعم وتقديم الدعم المادى ونقل الخبرات من خلال الحضانات التكنولوجية، وتيسير حصول الشركات على تمويل بفائدة بسيطة . 

واضاف  إلي أهمية " إتصال " وغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات " فى تأهيل الشركات الصغيرة والناشئة عن طريق ورش عمل وبرامج تدريب تفاعلى يقوم بها خبراء ومدربين من الخارج، ذات خبرة عالمية فى هذا المجال. 

Title x

Welcome x

If you would like to get our latest promotional offers and updates, Please subscribe